‫الرئيسية‬ أخبار لأول مرة منذ عقود: وفاة عدد من التونسيين فجئيًا … جراء إصابتهم بأمراض الأمعاء والمعدة !
أخبار - أخبار وطنية - صحة - متفرقات - 25 أبريل، 2020

لأول مرة منذ عقود: وفاة عدد من التونسيين فجئيًا … جراء إصابتهم بأمراض الأمعاء والمعدة !

أكد رئيس قسم الجراحة بمستشفى “شارل نيكول” “رمزي نويرة”، اليوم السبت، أن عددا من الوفايات الفجئية المسجلة خلال الفترة الاخيرة، كان من الممكن تلافيها لو لا امتناع بعض المرضى عن الذهاب الى المستشفيات خوفا من الإصابة بعدوى فيروس “كورونا “.

وأفاد “نويرة”، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه تم خلال الشهر الحالي تسجيل 5 وفايات بقسم الطب الشرعي بمستشفى شارنكول اثنين منهما كانا يعانان من مرض بالأمعاء الغليضة وثلاثة منهم مصابون بمرض القرح بالمعدة، موضحا أن هذه الحالات تمنعت عن الذهاب الى المستشفى رغم معاناتها من الالام والأوجاع الحادة خوفا من الإصابة بعدوى فيروس “كورونا”.

وأكد الطبيب أنه كان من الممكن تفادي هذه الكارثة لو تم نقل هؤلاء المرضى على جناح السرعة الى المستشفى قبل تعكر حالتهم ، قائلا : ” منذ أكثر من ثلاثين أو أربعين سنة لم نعد نسمع في تونس عن أشخاص يموتون بسبب أمرض الأمعاء الغليضة أو القرح بالمعدة، لكن خلال هذا الظرف الاستثنائي الذي نسي فيه الناس أن هناك أمراض أخطر من مرض فيروس “كورونا” أصبح الناس يعرضون حياتهم لخطر حقيقي خوفا من هذا الوباء”.

ولفت الطبيب الى أن قسم الجراحة “ب” بمستشفى “شارنكول” استقبل خلال شهر مارس أكثر من 100 مريض بينما لم يستقبل خلال الشهر الحالي سوى 30 مريضا ،مضيفا : ” من المنطقي أن يقل عدد هؤلاء المرضى بسبب تراجع حوادث الشغل والطرقات لكن لطالما كانت هذه الحالات لا تتجاوز 20 حالة فأين بقية الخمسين مريضا ؟”.

وأكد “نويرة” أن عددا من زملائه من الأطباء المختصين في الأوعية الدموية والقلب والشرايين لاحظوا تزايدا في عدد الحالات التي تعرضت الى السكتات والجلطات القلبية بسبب عدم حرصهم على متابعة حالاتهم الصحية خلال هذه الفترة .

ودعا الطبيب جميع المرضى الذين تتطلب حالاتهم الصحية المتابعة والمراقبة أو الذين يشكون من آلام وأوجاع حادة خاصة اذا ما استمرت أكثر من 24 ساعة الى الاستنجاد فورا بالأطباء بعد أخذ جميع الاحتياطات الوقائية اللازمة للتوقي من الإصابة بفيروس “كورونا”.

ومن جهة أخرى لفت نويرة الى أن قرار وزارة الصحة القاضي بالاقتصار على تخصيص مستشفى أريانة لاستقبال المصابين بفيروس “كورونا” لم يقع تفعيله كليا اذ مازالت بقية المستشفيات تستقبل هذه الفئة من المرضى ، قائلا : “ان اخلاء بقية المستشفيات من المصابين بفيروس “كورونا” أمر مطمئن بالنسبة لبقية المرضى مما سيجعلهم لا يترددون في متابعة حالاتهم الصحية “.

الـتـعـليـــقـات على الفـــــايسبوك :

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

“كوريا الجنوبية”: “كيم جونغ أون” على قيد الحياة … وبصحة جيدة !

على عكس التكهنات المتزايدة بخصوص الحالة الصحية لزعيم “كوريا الشمالية” “ك…